Accueil du site > Cinémathèque > Une histoire du cinéma godardienne > السينما/المجال العمومي

السينما/المجال العمومي

dimanche 31 mai 2015

أجوبة لمحمد اشويكة

في إطار إنجازي لمقالة - دراسة حول السينما والفضاء العمومي بالمغرب، أرجو أن تتفضل بالإجابة عن الأسئلة التالية لو سمح لك الوقت بذلك :

  •  ما علاقة السينما المغربية بالمجال العمومي؟ السينما جزء لا يتجزء من التقافة في الحضارة المعاصرة و التقافة في البلاد العربية ماسآة حقيقية بحيث الأمية و البدائية والشعبوية واليوم الضلماتية الطاغية فعلاقة الثقافة بالمجال العمومي العربي علاقة مأسوية لا تأثير في الحياة اليومية لا للكتاب ولا للفيلم ولا للموسيقي الراقية. وسينمانا مثلها مثل السينما العربية :علاقة ضيقة و قل شادة إذ لها تأثير سلبي : ميلودراما+شوهة+بشاعة+سفاهة (بمعناها الجاحظي أي إنعدام البلاغة)+فضاضة (أتذكر سخط حقي على مشاهد ضرب النساء في السينما المصرية)
  •  هل ساهمت هذه السينما في خلق نقاش عام حول القضايا الراهنة للمغاربة؟ في نطاق محدود و مغلق : الأندية المهرجانات فيسبوك الصحافة المختصة وحتى في هذه الاوساط الأفق محلي مغلق و منكمش علي نفسه : سيطرة الأندوجين أي الإنطوائية : جل صحافتنا مثلا يوما بعد يوم قليلا جدا ما تكرس منشيط للوضع في العالم
  •  إلى أي حد أسهمت السينما المغربية في بلورة وعي عام؟ أشك في توصل الثقافة العربية إلى ذلك وحالتنا اليوم يرثى لها بحروبنا الدينية الأهلية دالة على غياب عميق لأي وعي . وإن كان ففي فضاءات محدودة لعل و عسى أندية إلخ… عكس ما هو الأمر عند معاينة السينما الإيطالية مع الواقعية الجديدة أو السينما الأمريكية حيث إنهما ساهما في تكوين الذوق ونفسية المواطنين (رصد واقعية الحياة اليومية بإيطاليا والتركيز على صورة الحبيبان في المعترك الإجتماعي بأمريكا). ربما التلفزة عالميا أصبحت اليوم هي المولفة الحقيقية والمنتجة لإستيلاب عام وليس للوعي
  •  ما التوجهات التي تحكم الدولة في علاقة السينما بالمجال العمومي؟

السيطرة والمراقبة والتوليف والتوجيه من الأزل وفي كل أنحاء المعمورة : لينين و جملته الشهيرة ("السينما تهمنا أكثر من أي فن آخر") وستالين (محاربته للمخرج إيزنشتاين) وهوليوود (قسوة زمان المكرتية) وسينما التوجيه الإيديولوجي والديني والأخلاقي واليوم التلفزة والفضائيات والرقمي والمهرجانات ببذخها والنجومية : تشجيع الدولة داءما لكل هذه المؤسسات والمظاهر دال على عزيمتها في السيطرة والمراقبة والتوجيه.

Répondre à cet article